الجعفريّ للعرب: لا تنظروا إلى حجم سكاننا بل انظروا إلى قوة إرادتنا وإصرارنا على حقوقنا.. المطلوب من الجامعة العربية أن ترسم أولوياتها على ضوء المصالح والمخاطر وتُفكـِّر بحجم الإنسان العربيِّ والقدر العربيِّ.. وأن ننتهي بنتائج ولا نكتفي بالكلمات والخطب الجعفريّ للعرب: أصبح صوت العراق مسموعاً وأصبحت إنجازاته موضع احترام العالم.. نحتاج إلى وُقوفكم إلى جانبنا ونحن لا نطلب دماء أبنائكم بدلاً من دماء أبنائنا ولكن عليكم مُساعَدتنا في مُواجَهة داعش خُصُوصاً أنَّهم جاؤوا من بلدانكم ومن أكثر من مئة دولة الجعفريّ لوزراء الخارجيَّة العرب: نحن لا نـُمثـِّل حُكـَّاماً وحكومات فقط، بل نـُمثـِّل شُعُوباً عربيَّة وإضعاف أيِّ دولة إضعاف لنا جميعاً.. داعش يستهدف كلَّ دول العالم خُصُوصاً الدول العربيَّة؛ لذا عليكم أن تُتابعوا ما يجري في العراق خطوة خطوة الجعفريّ من جنيف: العراق من الدول التي تعاني من نار الإرهاب ومن الدول المنتصرة على الإرهاب وحاولتْ بعض الجهات الدوليَّة التي تدعم الإرهاب إلى إرباك جهدنا و‏تزييف الحقائق واتهام مُؤسَّسة الحشد الشعبيِّ وبلا دليل، وهي لا تخدم في حقيقتها بذلك إلا الإرهاب الجعفريّ: تـُوجَد الآن دول عظمى تفكِّر بعقليَّة (كاوبوي) -رُعاة البقر-، بينما العراق يتعامل بطريقة إنسانيَّة حتى مع خصمه؛ لأنه تعلـَّم على شيء اسمه كيفيَّة غضِّ النظر عن الجزئيَّات، ويفكر بالحلول أكثر ما يفكر بالمشاكل الجعفريّ لوزراء خارجيّة الدول العربيّة وروسيا بأبو ظبي: ماذا كان مصير منطقتنا والعالم بأسره لو لم يتصدَّ العراقيُّون لخطر الإرهاب بهذه الهمَّة والروحيَّة التي جنَّبت الجميع أهوالاً كبيرة لابُدَّ أن تخرج الاجتماعات من الروتينيَّة وتُسمِّي الأشياء بأسمائها الجعفريّ للسفير الأميركيّ: العراقيُّون هم ضحيَّة الإرهاب ويُواجهون إرهابيِّي داعش الذين جاؤوا من أكثر من مئة دولة، ومنهم من أميركا ودول ديمقراطيَّة أخرى ولم يحكموا على تلك الدول من خلال هؤلاء الشذاذ ولم يقطعوا علاقاتهم وإنما امتدّوا بها للقضاء عليه رئيس الوكالة الكوريَّة للتعاون الدوليِّ (كويكا) للجعفريّ: المشروع الستراتيجي للوكالة هو بناء مستشفى خاصة في بغداد من أربعة طوابق لمعالجة جرحى العمليات الإرهابيَّة، وتدريب الكوادر الطبية العراقية وعددهم 650 طبيباً في المستشفيات الكوريَّة الجنوبيَّة الدكتور إبراهيم الجعفريّ والشيخ صباح خالد الحمد الصباح يوقـَّعان على محضر الدورة السادسة للجنة الوزاريَّة العليا المُشترَكة العراقيّة-الكويتيَّة المُنعقِدة في بغداد والمتضمن بحث 21 ملفاً مُشترَكاً والتوقيع على ثلاث مذكرات تفاهم الجعفريّ يدعو رئيس الوزراء المصريّ إلى تخفيف الإجراءات، وتسهيل منح سمات الدخول "الفيزا" للعراقيين الراغبين بزيارة مصر كسائحين، ورجال الأعمال، وطلبة؛ لما له من أثر كبير على تقوية العلاقات بين البلدين

الجعفري يبارك للدكتور برهم صالح تسنمه منصب رئيس الجمهورية ويؤكد أن الدستور يبقى معلماً من معالم القوة في العراق ودالاً على سلامة بنائه وصائناً لحرمة شعبه ووحدة سيادته من أي انتهاك من شأنه تعريضه للتصدع وتهديد وحدته بالتمزق
الاخبار | 05-10-2018

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ الدكتور برهم صالح رئيس الجمهوريَّة المحترم

أتقدَّم لكم بوافر التهاني مُكلـَّلة بخالص الدعوات بمُناسَبة تسنـُّمكم موقع رئيس الجمهوريَّة، وبمثل هذا الظرف الذي يتطلـَّع فيه أبناء شعبنا الكريم؛ لتحقيق أهدافه المشروعة في تدعيم عرى الأمن، وإرساء قواعد البناء، والتنمية، ومُواصَلة مكافحة الفساد بكلِّ أشكاله، والاستمرار بعمليَّة الانفتاح السياسيِّ الواثق على الدول كافة إقليميّاً، وعالميّاً؛ ممَّا يدرّ على بلدنا العزيز بالخير، ويحفظ له مكانته بين أمم العالم بما يتناسب مع عمق تاريخه، وعظمة، حضارته، وغزارة ثرواته، وأهمِّـيَّة موقعه..

يبقى الدستور معلماً من معالم القوة في العراق، ودالاً على سلامة بنائه، وصائناً لحرمة شعبه، ووحدة سيادته من أيِّ انتهاك من شأنه تعريضه للتصدُّع، وتهديد وحدته بالتمزُّق..

أتمنـَّى لكم كلَّ التوفيق بأداء مَهمَّتكم الرئاسيَّة لخير العراق العظيم، ولعُمُوم شعبه الكريم مُتوَّجاً بخالص الدعوات بالتوفيق..

أخوك

إبراهيم الأشيقر الجعفريّ

بتأريخ 2018/10/5 الجمعة

 

العودة إلى صفحة الأخبار


 الرئيسية  |  الأخبار  |  إبراهيم الجعفري  |  تيار الإصلاح الوطني  |  رسائل الأيام  |  كلمات  |  الصور  |  المكتبة  |  الفيديو  |  اتصل بنا 
E-mail : med@al-jaffaary.net
جميع الحقوق محفوظة لـموقع الدكتور ابراهيم الجعفري©2010 - 2018
استضافة وتصميم وبرمجة ويب اكاديمي

Powered by web academy