الجعفري: لابد من وقفة واعية ومسؤولة لتقييم التظاهرات المستمرة لأكثر من مائة يوم التي لم تسجل أيَّ سابقة مثيلة لها.. تقادم الزمن لا يسقط الحقوق ولا يعذر الجناة ممّا يستدعي تحديدا دقيقا في معرفتهم ومساءلتهم والابتعاد عن التوصيفات الغامضة كمصطلح الطرف الثالث الجعفريّ: جرائم الاغتيال والقتل والتمثيل بجُثث الموتى انتهاك سافر لحُقوق الإنسان وهو جرس إنذار بتهديد السلم المُجتمَعي وزرع الفتنة ونشر الفوضى في وقت يجب أن يتحمَّل الجميع مسؤوليته الوطنية عبر التعاون على حفظ وحدة الصفِّ الوطني وعدم زعزعة الأمن والاستقرار الجعفريّ: يجب مُحاسَبة كلّ من تورَّط في إراقة دماء أبنائنا المُتظاهِرين والقوات الأمنيّة وإنزال القصاص العادل بحقهم.. الردّ العراقيّ الوطنيّ المُوحَّد هو الذي جعل الهمَّ العراقيَّ فوق كلِّ الهُمُوم وإنسانه فوق كلِّ اعتبار وساهم في تجنب المزيد من الأزمات الجعفريّ: التظاهرات تعبيرٌ عن المُطالَبة عن كلِّ حقّ مهدور وكرامة مُنتهَكة ومال مسروق وسياسة فاسدة وتدخّل أجنبيّ فاحش!!.. يجب منع استخدام السلاح ضدّ المُتظاهِرين وتفقُّد عوائل الشهداء ورعايتهم.. وإلغاء بدعة المُحاصَصة "سيِّئة الصيت" في التشكيلات الحكوميّة رسائل الأيام للدكتور إبراهيم الجعفري الجعفريّ للعرب: لا تنظروا إلى حجم سكاننا بل انظروا إلى قوة إرادتنا وإصرارنا على حقوقنا.. المطلوب من الجامعة العربية أن ترسم أولوياتها على ضوء المصالح والمخاطر وتُفكـِّر بحجم الإنسان العربيِّ والقدر العربيِّ.. وأن ننتهي بنتائج ولا نكتفي بالكلمات والخطب الجعفريّ للعرب: أصبح صوت العراق مسموعاً وأصبحت إنجازاته موضع احترام العالم.. نحتاج إلى وُقوفكم إلى جانبنا ونحن لا نطلب دماء أبنائكم بدلاً من دماء أبنائنا ولكن عليكم مُساعَدتنا في مُواجَهة داعش خُصُوصاً أنَّهم جاؤوا من بلدانكم ومن أكثر من مئة دولة الجعفريّ لوزراء الخارجيَّة العرب: نحن لا نـُمثـِّل حُكـَّاماً وحكومات فقط، بل نـُمثـِّل شُعُوباً عربيَّة وإضعاف أيِّ دولة إضعاف لنا جميعاً.. داعش يستهدف كلَّ دول العالم خُصُوصاً الدول العربيَّة؛ لذا عليكم أن تُتابعوا ما يجري في العراق خطوة خطوة الجعفريّ من جنيف: العراق من الدول التي تعاني من نار الإرهاب ومن الدول المنتصرة على الإرهاب وحاولتْ بعض الجهات الدوليَّة التي تدعم الإرهاب إلى إرباك جهدنا و‏تزييف الحقائق واتهام مُؤسَّسة الحشد الشعبيِّ وبلا دليل، وهي لا تخدم في حقيقتها بذلك إلا الإرهاب الجعفريّ: تـُوجَد الآن دول عظمى تفكِّر بعقليَّة (كاوبوي) -رُعاة البقر-، بينما العراق يتعامل بطريقة إنسانيَّة حتى مع خصمه؛ لأنه تعلـَّم على شيء اسمه كيفيَّة غضِّ النظر عن الجزئيَّات، ويفكر بالحلول أكثر ما يفكر بالمشاكل

الدكتور إبراهيم الجعفريّ وزير الخارجيَّة العراقـيَّة ورئيس تـيَّار الإصلاح الوطنيِّ يستقبل وفد إقليم كردستان العراق برئاسة الدكتور روز نوري شاويس
الجعفريّ لوفد إقليم كردستان: الاستفتاء قد تكون له تداعيات تضرّ بمصلحة الإقليم.. فالاستفتاء ليس عراقيَّ الانعكاس فقط وله انعكاسات على دول المنطقة وعلى الوضع الإقليميِّ والدوليِّ فالمُجتمَعيَّة الكرديَّة تتواجد في تركيا وسورية وإيران وروسيا إضافة للعراق
الاخبار | 18-08-2017

استقبل الدكتور إبراهيم الجعفريّ وزير الخارجيَّة العراقـيَّة ورئيس تـيَّار الإصلاح الوطنيِّ وفد إقليم كردستان العراق برئاسة الدكتور روز نوري شاويس، وجرى بحث الأوضاع الأمنيَّة، والسياسيَّة في العراق، كما ناقش الجانبان مسألة الاستفتاء الذي يُزمِع إقليم كردستان إجراءه مُنتصَف أيلول.

وبيَّنَ الدكتور الجعفريّ أنـَّه: ركـَّزنا على ضرورة اعتماد آليَّة الحوار لمناقشة كلِّ الملفات المطروحة، عادّاً: ما من شيء غير قابل للحوار؛ لتذليل كلِّ العقبات التي من شأنها حفظ وحدة العراق، ووحدة خطابه، وانسجام شعبه، مُشيراً: قطعنا أشواطاً جيِّدة في التفاهم، ورُبَّما نحتاج إلى تواصُل أكثر في جلسات لاحقة.

مُنوِّهاً: نعتزُّ كلَّ الاعتزاز بمُكوِّنات الشعب العراقيِّ عرباً وكرداً وتركماناً، مُسلِمين وغير مُسلِمين، إيزيديَّة وصابئة، سُنـَّة وشيعة، ولا نـُفرِّق بين مُواطِن وآخر، ولا مُكوِّن وآخر.

جاء ذلك في تصريحات صحافـيَّة أدلى بها الجانبان لوسائل الإعلام:

الجعفريّ أفصح بالقول: العراق خرج مُظفـَّراً في فصل من المُواجَهة ضدَّ قوى الشرِّ التي عجزت عنها الكثير من دول العالم، وهو مُواجَهة داعش، مُضيفاً: ما تحقـَّقَ هذا النصر للعراقـيِّين لولا تضافـُر جُهُودهم سويَّة، وكانت القوات المسلحة العراقـيَّة التي تـُشكـِّل المُحتوى الحقيقيَّ على الأرض ضمَّت العرب، والأكراد، والتركمان، والقوى المُختلِفة من أبناء القوات المسلحة العراقـيَّة من دفاع، وداخليَّة، وبيشمركة، والحشد الشعبيّ، وقوات مكافحة الإرهاب كلـُّها دعمت، وهكذا تحققت وحدة الصفِّ العسكريِّ، وبعد ذلك توحَّدت مُفرَدات الخطاب السياسيِّ، وكلـُّهم توجَّهوا لإعطاء الأولوليَّة لبناء العراق، واستجاب الموقف الدوليّ استجابة سريعة، وواضحة عندما رأى العراقـيِّين أنفسهم قد اجتمعوا على هذين الصعيدين: صعيد القوات المسلحة، وصعيد الخطاب السياسيّ.

وفي ردِّه على سؤال حول التوصُّل إلى تفاهمات بين الوفد الكرديّ والتحالف الوطنيّ أكد الجعفريّ: الحوار سيُساهِم بدفع هذه الملفات خطوات مُهمَّة على طريق الحلِّ، وأتصوَّر أنَّه بالنوايا الحسنة التي يحملها الإخوان، وروح الانفتاح في الحوار سنتوصَّل إلى نتائج طيِّبة.

محذراً من أنَّ الاستفتاء قد تكون تداعيات تضرّ بمصلحة الإقليم: الاستفتاء ليس عراقيَّ الانعكاس فقط، فله انعكاسات على دول المنطقة، وانعكاسات على الوضع الإقليميِّ، والدوليِّ؛ مُعلـِّلاً: إذ يجب أن نـُطمئن دول العالم بأن لا نـُثير مشاكل في داخلها، وواحدة من هذه المشاكل هو تحريك مُكوِّنات شعبهم ضدَّهم، وليس سِرّاً أنَّ المُجتمَعيَّة الكرديَّة أوسع من الدائرة العراقـيَّة، فهم مُتواجدون في تركيا، وسورية، وإيران، وروسيا، إضافة إلى العراق.

من جهته شاويس رئيس الوفد الكرديِّ بَيَّنَ: أكـَّدنا على ضرورة الاستمرار في الحوار غير المشروط لطرح المسائل الموجودة كافة والعمل الجدّيِّ لأجل أن يكون مُثمِراً، وفيه خير للجميع، مُوضِحاً: حقّ تقرير المصير بالنسبة لشعب كردستان حقّ شرعيّ، ومضمون دوليّاً لشُعُوب العالم كافة، وله الشرعيَّة في الاتجاه إلى الأساليب الديمقراطيَّة كافة ضمن القوانين الدوليَّة، وضمن الظروف الموضوعيَّة، والمصالح العامَّة.


العودة إلى صفحة الأخبار


 الرئيسية  |  الأخبار  |  إبراهيم الجعفري  |  تيار الإصلاح الوطني  |  رسائل الأيام  |  كلمات  |  الصور  |  المكتبة  |  الفيديو  |  اتصل بنا 
E-mail : med@al-jaffaary.net
جميع الحقوق محفوظة لـموقع الدكتور ابراهيم الجعفري©2010 - 2020
استضافة وتصميم وبرمجة ويب اكاديمي

Powered by web academy